الرئيسية / منوعات / ناسا تكشف عن أبعد رحلة اكتشافية في التاريخ!!

ناسا تكشف عن أبعد رحلة اكتشافية في التاريخ!!

انطلق صباح الثلاثاء المسبار الفضائي “نيو هورايزونز” الذي أطلقته وكالة الفضاء الأميركية “ناسا”، مع جسم فضائي في عملية تجري على مسافة تعد ألأبعد عن كوكب الأرض، حيث يأمل الباحثون أن تكشف هذه الرحلة عن أسرار جديدة حول نشأة المجموعة الشمسية.

وقطع المسبار الذي يعمل بالطاقة النووية 6.4 مليارات كلم ليصل إلى مسافة 3540 كلم من الصخرة الفضائية ألتيما ثوليا التي يبلغ طولها 32 كلم، والتي تسبح في حزام “كويبر” المكون من أجسام سماوية متجمدة.

واحتفل المهندسون في مختبر “جونز هوبكينز” للفيزياء بولاية ميريلاند عندما وصلت الإشارات الأولى التي بعث بها المسبار، وقالت ناسا إن المسبار سيبعث بالمزيد من الصور والبيانات عن الصخرة الفضائية في الأيام القادمة.

وعند آقترابه من كوكب بلوتو عام 2015، اكتشف المسبار أنه أكبر مما هو معتقد. وفي مارس آذار الماضي، اكتشف وجود كثبان غنية بغاز الميثان على سطح كوكب بلوتو.

ورغم أن مهمة “نيو هورايزونز” تمثل أكبر اقتراب من جسم على هذا البعد داخل مجموعتنا الشمسية، فإن مسبارين أطلقتهما ناسا عام 1977 ءهما “فوياجر1” و”فوياجر2″ء وصلا إلى مسافات أبعد لدراسة أجسام خارج المجموعة الشمسية، ولم تنته مهمتهما بعد الى الأن.

المراجع:

  • الجزيرة
  • آر تي عربية
  • سكاي نيوز عربية
تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

هل يصح اعتبار مشكل النسيان دليلا على ذكاء الشخص؟

عادةً ما يسير النسيان جنبًا إلى جنب مع الافتقار إلى الذكاء، أو على الأقل هذا …

اترك تعليقاً