الرئيسية / الصحة / هل علمت أن الشموع المعطرة أكثر ضررا من السجائر على صحة الإنسان؟!!

هل علمت أن الشموع المعطرة أكثر ضررا من السجائر على صحة الإنسان؟!!

جميعنا نستخدم الشموع المعطرة و معطرات الجو للحفاظ على انتعاش و تنقية هواء منازلنا، لكن ما لا تعلمه هو أنه تم إجراء دراسة حديثة بينت عكس ذلك، فالشموع المعطرة و معطرات الجو تساهم في خلق بيئة غير صحية داخل المنزل، لتتعدى بذلك الضرر الناتج عن “الماريغوانا” و السجائر.

قام باحثون من جامعة “سان دييغو ستيت” بالتوصل لهذه المفاجأة ذات التأثير الكارثي على الصحة، فالشموع العطرية تساهم في زيادة الجسيمات التي تحتوي على مادة النيكوتين و المواد ثانوية الاحتراق الخطيرة على صحة الإنسان، و على وجه الخصوص الأطفال الصغار.

يتم عادة اشعال هذه الشموع العطرية في غرف النوم أو الغرف المغلقة التي لا تتم تهويتها جيدا،ما يسهم في تراكم المواد الكيميائية السامة و الضارة الناتجة عن عملية الاحتراق، و التي تحتوي في كثير من الأحيان على نسبة أكبر من السموم من دخان السجائر.

تبقى هذه المواد السامة في الغرفة المغلقة لمدة طويلة، ما يزيد من خطر إصابة الشخص الذي يمضي الكثير من الوقت في هذه الغرفة بالربو و بأمراض جلدية مختلفة.

تتكون الشموع المعطرة الرخيصة من مادة تسمى “البرافين”، و هي المادة المسؤولة عن افراز الكمية الأكبر من المواد الضارة في الهواء أثناء احتراق الشمعة، أما بالنسبة للشموع المعطرة الغالية و المصنوعة من مواد طبيعية و زيوت العطور، فنادرا ما تشكل خطرا على صحة الإنسان.

أوضح عميد حميدي الأخصائي من جامعة “كارولينا” المشرف على الدراسة: “اذا كنت تشعل شمعة معطرة يشمل تركيبها البرافين من حين لآخر، فان الاحتمال قليل في  ان تؤثر البخور المفرزة على صحتك سلبا. ولكن عندما يصبح الامر عادةً ويتم اشعال عدة شموع يوميا على مدى سنوات عديدة أو بانتظام في غرفة استحمام لا يمكن تهويتها، فقد يسبب كل ذلك ظهور مشكلات صحية خطيرة”.

 

المصدر: ديلي ميل

 

تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

المكملات الغذائية: تعريفها و فوائدها و مخاطر تناولها

ما هي المكملات الغذائية؟ يمكن أن نطلق اسم “مكملات غذائية” على كل المستحضرات أو المواد …

اترك تعليقاً