الرئيسية / الصحة / هل بإمكان مرضى السكري مزاولة التمارين الرياضية؟؟

هل بإمكان مرضى السكري مزاولة التمارين الرياضية؟؟

كما نعلم جميعا فإن ممارسة الرياضة تساعد على تحسين الصحة و الوقاية من الأمراض، لذلك لا يجب أن يخلوا أسلوب حياتنا منها، لكن هل بإمكان الأشخاص المصابين ممارستها بأمان؟

أوضحت بحوث و دراسات أجريت مؤخرا أن ممارسة مرضى السكري من النوع الثاني للتمارين الرياضية بانتظام يساعدهم على الحفاظ على نسبة السكر في الدم ثابتة، خصوصا و أن مرضى السكري من النوع الثاني أكثر عرضة لارتفاع مستويات السكر في الدم، و أيضا يقلل فرص الإصابة بأمراض القلب الناتجة عن هذا الأخير.

يمكن تلخيص فوائد ممارسة التمارين الرياضية في الآتي:

  • الحفاظ على معدلات السكر في الدم ثابتة.
  • انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم.
  • انخفاض معدلات ضغط الدم.
  • خفض الوزن و الحصول على صحة أفضل.

ممارسة التمارين الرياضية أمر مهم أيضا بالنسبة للمصابين بالسكري من النوع الأول، لكن يحتاج لجرعات الأنسولين للسيطرة على نسبة السكر في الدم، و يتم تحديد هذه الجرعات وفقا لمستوى السكر في الدم قبل ممارسة التمارين الرياضية، و حسب كثافة و مدة النشاط الرياضي.

و الأمر الجيد أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام عند المصابين بالسكري من الدرجة الأولى، تجعل الطبيب يقلل من جرعات الأنسولين الخاصة بك، و ذلك لأن استجابة الجسم الأنسولين تتحسن.

و فيما يلي احتياطات هامة يجب على المصابين أخذها بعين الاعتبار قبل الشروع في ممارسة التمارين الرياضية:

  • الابتعاد عن التمارين الرياضية العنيفة و التي تتطلب مجهودا خارقا.
  • ضرورة اخبار مدربك الخاص بإصابتك بالسكري.
  • يستحسن ممارسة الرياضة لنصف ساعة يوميا.
  • حمل قطعة من الحلوى في حالة الشعور بانخفاض السكر في الدم.

ممارسة الرياضة خطوة هامة يجب اعتمادها في أسلوب حياتنا اليومية لتعديل نمط الحياة، ليس فقط بالنسبة لمرضى السكري، ذلك للحصول على صحة و حياة أفضل!

المصدر: مواقع مهتمة بالصحة

تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

المكملات الغذائية: تعريفها و فوائدها و مخاطر تناولها

ما هي المكملات الغذائية؟ يمكن أن نطلق اسم “مكملات غذائية” على كل المستحضرات أو المواد …

اترك تعليقاً