الرئيسية / أدب / خير الكلام ما قل و دل!!

خير الكلام ما قل و دل!!

هنالك مثل شعبي ذو دلالة كبيرة يقول: “اذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب”، و هو مثل و حكمة اطلقت على العديد من المواضيع التي يطيل فيها الاشخاص الحديث دون فائدة او جدوى، و استخدم ايضا في اعطاء نصائح لتعليم اصول الخطابة و الرزانة، فقلما يتم العمل به في المجالس في وقتنا الحالي، حيث نجد الشخص يطيل الاسئلة و يتحدث بكثرة فيتعدى بذلك على خصوصية الاخرين.

و يرجع السبب وراء عدم اعتماد الناس على اسلوب البلاغة و اختصار الحديث الى انتشار التكنولوجيا الحديثة انتشارا واسعا، فاصبح الاشخاص يتسامرون على مواقع الدردشة و التواصل الإجتماعي، ما ادى الى نوع من التشتت الكبير في المجتمع بسبب توظيف التكنولوجيا توظيفا خاطئا.

ان اراد الشخص التحدث فليعرف جيدا معنى حديثه و مقصده وليحفظ حدوده، فان كان الكلام ركيكا لا معنى له فلا فائدة منه، اذ يجب ان نقول الكلام الدال على معناه دون اطالة فيمل المخاطب، أو التقصير فلا يفهم معناه.

فعن ابي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:”الكلمة الطيبة صدقة” (متفق عليه)، و قال تعالى:”فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك”، هذا الدليل من القران الكريم و السنة عن الكلام السليم و الصحيح الواجب اتباعه.

 

المصدر: وكالات

 

تعليقات الزوار على الفيسبوك

اترك تعليقاً