الرئيسية / الصحة / كيف تعرف أن الأرز الذي اشتريته طبيعيا ام مصنوع من البلاستيك!!

كيف تعرف أن الأرز الذي اشتريته طبيعيا ام مصنوع من البلاستيك!!

الصين هي أكبر دولة منتجة للأرز في العالم، هذه الدولة تنتج ملايين الاطنان سنويا حيث يصدر جزء كبير منه الى الخارج.
حسب جريدة The Korea Times، فإن كميات كبيرة من الأرز الصيني المزور مصنع من البلاستيك!!! منتج بطريقة مصطنعة وذلك بخلط نشا البطاطس مع البلاستيك (راتنجات اصطناعية مثلا ) على شكل حبة أرز. و عندما يطبخ على البخار يصبح له نكهة الأرز النموذجية.

المطلوب من المستهلك الحذر الشديد من هذه الانواع من الارز المزور المصنوعة من البلاستيك ليس فقط لأن هذا الأرز يحتوي على مبيدات كيمائية سامة تستعملها الصين في زراعته و لكن لانه يحتوي على البلاستيك!!! و قد دق الأطباء ناقوس الخطر ضد استهلاك هذا المنتوج المصنع ، وحسب رأيهم قد تحتوي ثلاث وجبات من هذا الارز المصنع من البلاستيك على كمية تعادل كيسا بلاستيكيا صغيرا، و هذا الاستنتاج مثير جدا للقلق.

لكن باتباع الخطوات البسيطة التالية يمكنكم تحديد هل أرزكم طبيعي ام انه مزور و يحتوي على بالبلاستيك :

فحص الارز بالنار :
نأخذ حفنة أرز و نقوم بحرقها بواسطة عود ثقاب أو ولاعة، إذا اشتعلت و انبعثت منها رائحة البلاستيك المحروق، فتأدوا ان هذه الحفنة من الارز تحتوي على البلاستيك و لا تأكلوه.

فحص الارز بالماء :
نسكب ملعقة كبيرة من الأرز في كوب ماء بارد و نحرك بقوة، إذا سقط الأرز في قعر الكأس ، فكل شيء على ما يرام، أما إذا طاف على سطح الماء، فيجب توخي الحذر لأن هذا الارز بالتأكيد يحتوي على البلاستيك.

فحص بطريقة التعفن :
إذا أردنا التأكد من أن أرزنا المطبوخ خال من الشوائب و طبيعي ضعوا القليل منه في علبة توبيروير و اتركوه في مكان دافئ، بعد عدة أيام إن ظهر عليه العفن فأرزكم طبيعي، و الا فهو اصطناعي.

فحص بطريقة الهاون و المدقة :
عندما ندق بضع حبات من الأرز بالهاون و المدقة، ينبغي أن يكون المسحوق أبيض اللون، أما بالنسبة للأرز الاصطناعي ستلاحظون تغير اللون إلى الأصفر.

بهذه الطرق يمكنكم معرفة إن كان الأرز الذي اشتريتموه طبيعيا ام اصطناعيا.

شاركوا هذا المقال مع كل أصدقائكم و أحبابكم حتى لا يتناولوا عشاءا بلاستيكيا.

 

المصدر: كوريا تايمز

 

تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

ما أفضل الأطعمة التي يُنصح بها مرضى السكري؟

يعاني الكثير من الأشخاص من مرض السكري النوع 2، وهو النوع الأكثر شيوعا؛ يضطر المرضى …

اترك تعليقاً