الرئيسية / علوم و تكنولوجيا / لا تشارك هذه المعلومات أبداً على مواقع التواصل الإجتماعي:

لا تشارك هذه المعلومات أبداً على مواقع التواصل الإجتماعي:

في عالمنا اليوم، يتم إنشاء وتخزين كميات هائلة من المعلومات الشخصية، وغالبا ما يكون من الصعب إدارة من لديه حق الوصول إلى المعلومات الخاصة بنا؛ في حين أن بعض الأشخاص يتخذون نهجا استباقيا لإزالة المعلومات الشخصية من مصادر الإنترنت، إلا أن البعض الآخر لا يتسم بالمبالغة؛ في الواقع، يشارك العديد من المعلومات الشخصية الحساسة على وسائل الإعلام الاجتماعية دون مبالاة.

عندما يسمع الشخص:”لا تنشر معلومات خاصة على وسائل التواصل الاجتماعي”، يبدو الأمر واضحا جدا وربما بسيطًا لدرجة أنه لا يمكن اعتبارها نصيحة أمنية على الإنترنت؛ القضية أنه على الرغم من أن الناس يميلون دائما إلى هز رؤوسهم بالاتفاق و التفاهم، إلا أنه يبدو أن هناك دائما درجة من الارتباك حول ما تعنيه “المعلومات الخاصة” و مدى أهمية الحفاظ عليها بشكل آمن.

على سبيل المثال، يفضل بعض الأشخاص نشر صور جوازات سفرهم عبر الإنترنت على عدد من مواقع الشبكات الاجتماعية لمشاركة حماسهم حول رحلة قادمة أو إحياء ذكرى جوازات السفر المنتهية الصلاحية قبل الحصول على جوازات سفر جديدة؛ قد يبدو غير ضار القيام بذلك: “لا أحد مهتم حقًا بجواز السفر”.

لكن هذا خطأ! مع بعض المعلومات الواضحة في الصورة، أظهرت الإختبارات أنه يمكن عمل الكثير بمعلومات جواز السفر المشتركة، كالقدرة على تغيير رحلات الطيران المستقبلية و اكتشاف جدول سفر الشخص؛ فالصور التي تحتوي على الرمز الشريطي الخاص بجواز السفر إشكالية، و يمكن تفادي ذلك بمسح هذه الرموز باستخدام تطبيقات متاحة و بسهولة، و يمكن أيضا استخدام المعلومات للوصول إلى أرقام الشخص المسافر و الحسابات المرتبطة به.

و في نفس السياق، هنالك أشخاص ينشرون صورا لرخص القيادة الخاصة بهم (خاصة السائقين الجدد) و شهادات الزواج و سندات المنزل و السجلات الطبية، و هناك من نشروا صورة لبطاقة الائتمان الخاصة بهم (ونشروا رقم التأمين المكون من ثلاثة أرقام على ظهر البطاقة).

عندما يتعلق الأمر بالرغبة في المشاركة، يشعر الناس في كثير من الأحيان بالأمان الشديد عند نشر المعلومات الخاصة، وكل شيء من الوثائق إلى بطاقات الائتمان.

فيما يلي ثلاث أنواع من المعلومات الحساسة التي لا يجب عليك مشاركتها ابدأ:

1/ المعلومات الشخصية الحساسة:

لا مشكلة إذا قام الشخص بوضع اسمه الحقيقي و غيره من المعلومات الشخصية التي تضفي مصداقية على حسابه، لكن هذا لا يعني أن تشارك صورة بطاقة الهوية أو جواز السفر على الإنترنت إلا بعد إزالة المعلومات السرية.

كذلك لا تشارك أبدا المعلومات المتعلقة بالنواحي الأمنية، كرقم هاتفك أو تاريخ ميلادك التفصيلي و عنوانك أو المعلومات المتعلقة ببطاقة الائتمان و حسابك البنكي.

2/ الموقع الجغرافي:

قد تحتاج بين الحين و الآخر إلى مشاركة موقعك الجغرافي على مواقع التواصل، لكن يجب اتخاذ الحيطة و الحذرفي مشاركة موقعك الجغرافي و تحديثه دائما، لان له مخاطر كثيرة لما قد يوفر من معلومات على اماكن تحركك و يسهل متابعة تحركاتك من طرف اللصوص و المحتالين؛ فالعديد من المستخدمين يستهينون بهذا الفعل، لكن كن حذرا عند مشاركة موقعك باستمرار.

3/ معلومات العمل:

هناك العديد من المعلومات الحساسة المتعلقة بالعمل و تعتبر من أسرار العمل، و التي يجب أن لا تغادر الشركة، كالمنتجات و المشاريع المستقبلية، التحدث عن هذه المعلومات الخاصة قد يؤثر سلبا على صورتك المهنية أمام أصحاب العمل كشخص لا يتحلى بالمصداقية.

خلاصة القول:

عند استخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل الفيسبوك و تويتر فيجب ان تأخذ بعين الاعتبار التعليمات التالية:

  • لا يجب عليك كتابة تاريخ ميلادك بالكامل.
  • لا يجب عليك تحديث مكانك بشكل دائم.
  • لا يجب عليك كتابة عنوان منزلك أو عملك.
  • لا يجب عليك كتابة رقم هاتفك المحمول أو المنزل.
  • لا يجب عليك الكتابة عن خططك للعطلات.
  • لا يجب عليك نشر الصور الشخصية العائلية و الحميمية أو الفيديوهات.
  • لا يجب عليك الكتابة عن تفاصيل عملك و ما تقوم به في وظيفتك.

ترجمة و تحرير سفيان بهاتي

  1. موقع irmi.
    الرابط: https://www.irmi.com/articles/expert-commentary/personal-info-and-social-media
  2. موقع psafe.
    الرابط: https://www.psafe.com/en/blog/5-personal-details-you-should-never-post-on-social-media/
تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

فورتنايت تضع صاحبها بين أغنياء العالم!!

بعد الضجة التي أحدتتها “فورتنايت”مؤخرا، تخطت ثروة المدير التنفيذي للشركة التي تصنع اللعبة الشهيرة حاجز …

اترك تعليقاً