الرئيسية / عالم المرأة / تعرف على فوائد التقبيل الصحية الكثيرة و المتنوعة

تعرف على فوائد التقبيل الصحية الكثيرة و المتنوعة

الصحّة أهم ركائز الحياة، و هي أساس العيش السليم دون التعرّض للأمراض المختلفة التي قد تودي بحياتنا في نهاية المطاف.

من منظور ان الوقاية خير من العلاج، فلا بدّ أن يكون لدى كلّ منّا معلومات بسيطة حول كيفية تجنب المشاكل الصحية و كيفية الوقاية من كافة الأمراض، هذا المقال حول فوائد التقبيل من المقالات الرائعة التي به معلومات صحية لم تكن تعرفها من قبل.

التقبيل (او القبل) ليس عبارة عن مجرد عاطفة او شهوة (جنسية) فقط، فالتقبيل أحد أشهر اللغات المعروفة في جميع أنحاء العالم منذ القدم، و هو أسهل الطرق لإظهار المودة و الحب بين الشريكين، حيث تشتمل القبلة على فوائد صحية مدهشة عديدة لكلا الطرفين المرأة و الرجل؛ و من هذه الفوائد:

1/ يعزز هرموناتك السعيدة:

القبلة ستجعلك تبتسم و تنسى جميع أحزانك وضغوطاتك اليومية، و تشعرك بالسعادة نتيجة زيادة هرمون الأندورفين،
و بالتالي فإنها بديلة للحبوب المضادة للإكتئاب.

يؤدي التقبيل إلى إطلاق عقلك لإطلاق مجموعة من المواد الكيميائية التي تجعلك تشعر بشعور جيد جدًا من خلال إشعال مراكز المتعة في الدماغ.

تشمل هذه المواد الكيميائية الأوكسيتوسين و الدوبامين و السيروتونين، مما قد يجعلك تشعر بالنشوة و تشجع مشاعر المودة و الارتباط، كما أنه يخفض مستويات هرمون الكورتيزول.

2/ يساعدك على الارتباط مع الشخص الآخر:

تعزز القبل المتعة و الأستمرارية في الحياة الزوجية، و تقوي العلاقة فيما بينهم على المدى الطويل، لأن التقبيل يزيد مستويات الأوكسيتوسين المعروف باسم “هرمون الحب”، الذي يهدئ النفس و يشعرها بالراحة.

الأوكسيتوسين مادة كيميائية مرتبطة بالترابط الزوجي، اندفاع الأوكسيتوسين المنطلق عند تقبيله يسبب مشاعر المودة و التعلق؛ تقبيل شريك حياتك يمكن أن يحسن من رضاء العلاقة و قد يكون ذا أهمية خاصة في العلاقات طويلة الأجل.

3/ له تأثير ملموس على احترامك لذاتك:

بالإضافة إلى تعزيز هرموناتك السعيدة، يمكن للتقبيل تقليل مستويات الكورتيزول، مما يحسن من مشاعرك تجاه القيمة الذاتية.

وجد الباحثون في إحدى الدراسات التي أجريت عام 2016 أن المشاركين الذين كانوا غير راضين عن مظهرهم البدني لديهم مستويات مرتفعة من الكورتيزول.

على الرغم من أن هناك حاجة إلى مزيد من البحث، فإن تجربة انخفاض مؤقت في الكورتيزول في كل مرة يتم فيها تقبيلها ليست طريقة سيئة لتمضية الوقت.

4/ يخفف من التوتر و القلق:

إذا كان يومك سيئا ومليئا بضغوط يومية كثيرة، فإنه بمجرد تقبيل شريك حياتك تتحول أفكارك و مشاعرك باتجاه ايجابي، لأن التقبيل يساعد في خفض مستوى الكورتيزول في الجسم وهو هرمون التوتر، و يزيد من مستويات السيروتونين في الدماغ، مما يساعدك على الإسترخاء .

يقلل التقبيل أيضا من مستويات الكورتيزول و الإجهاد؛ التقبيل و التواصل الودي مثل المعانقة و القول “أنا أحبك”، يؤثران على العمليات الفسيولوجية المتعلقة بإدارة الإجهاد.

تتضمن إدارة الإجهاد مدى تعاملك مع التوتر و القلق؛ لا يوجد شيء مثل قبلة و بعض المودة للمساعدة في تهدئتك؛ الأوكسيتوسين يقلل من القلق و يزيد من الاسترخاء و العافية.

5/ تقليل ضغط الدم:

يقول أندريا ديميرجيان مؤلف كتاب التقبيل: كل ما تريد معرفته عن واحدة من أحلى ملذات الحياة: “التقبيل: يزيد من معدل ضربات القلب بطريقة توسع الأوعية الدموية.

عندما تتوسع الأوعية الدموية، يزداد تدفق الدم و يسبب انخفاضًا فوريًا في ضغط الدم؛ هذا يعني أن التقبيل مفيد للقلب، حرفيًا و مجازيًا!

6/ يساعد في تخفيف التشنجات:

إن تأثير الأوعية الدموية المتسعة و زيادة تدفق الدم يمكن أن يساعد في تخفيف التشنجات و الزيادة في المواد الكيميائية التي تشعر بالراحة و التخفيف من تقلصات الدورة الشهرية.

7/ تهدئة الصداع:

التقبيل يقلل من الألم من خلال اللعاب، الذي يحتوي على نوع من التخدير و يزيد من المتعة عن طريق زيادة هرمون الدوبامين المسؤول عن كثير من السلوكيات والأحاسيس.

إن تمدد الأوعية الدموية و خفض ضغط الدم يمكن أن يخفف الصداع، لذا قد يساعدك التقبيل على منع الصداع عن طريق تقليل التوتر، وهو أحد مسببات الصداع المعروفة.

8/ يعزز الجهاز المناعي:

يمكن أن يؤدي تبديل البصق إلى زيادة المناعة لديك عن طريق تعريضك لجراثيم جديدة تقوي جهاز المناعة لديك.

أثبتت الدراسات و الأبحاث أن التقبيل يزيد من مناعة المرأة و يحميها من الفيروسات المضخمة للخلايا.

و وجدت إحدى دراسات عام 2014 أن الأزواج الذين يقبلون بعضهم، يتقاسمون في كثير من الأحيان نفس الميكروبات في لعابهم و ألسنتهم.

9/ يعزز صحة القلب والأوعية الدموية:

الأدرينالين هي المادة الكيميائية أو الهرمونات التي يتم تحريرها من الجسم عند تقبيل شريك حياتك؛ و هي تساعدك على تعزيز صحة القلب؛ فهذا الهرمون يجعل قلبك يضخ المزيد من الدم في جميع أنحاء الجسم.

10/ إبقاء اسنانك بيضاء و نظيفة:

التقبيل من الطرق الطبيعية لتنظيف أسنانك، قد تتسائل كيف؟

الدكتور ستيفن ديسوزا (طبيب اسنان) يقول: “التقبيل يمنع تسوس الأسنان عن طريق خلق اللعاب، مما يساعد على إبقاء البكتيريا بعيدا، فيتم افراز نوع من المضادات الحيوية التي تساعد على تخفيف نسبة تعرّض الفم و اللثة للالتهابات و منع تسوس الأسنان”.

11/ حرق السعرات الحرارية:

التقبيل على الأقل لمدة دقيقة يساعدك على حرق حوالي 2 إلى 3 من السعرات الحرارية، كما يساعد في عملية الإيض بنسبة %20، ما يساعد على فقدان بعض السعرات الحرارية، و ذلك دون أن تبذل أي عمل شاق، و بالتالي تعتبر القبلة أحد انواع الحمية.

ترجمة و تحرير سفيان بهاتي

  1. موقع healthline.
    الرابط: https://www.healthline.com/health/benefits-of-kissing#headaches
تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

افكار منزلية بسيطة !! اختراعات و ابتكارات سهلة لم تراها من قبل !!

عادة ما نربط  كلمة “اختراع” أو “ابتكار” بالتعقيد والخيال وننسى أنّها غالبا ما تبدأ بفكرة …

اترك تعليقاً