الرئيسية / الصحة / رمضان 2019: نصائح مهمة جدا..اتبعها لصيام بدون تعب و إرهاق

رمضان 2019: نصائح مهمة جدا..اتبعها لصيام بدون تعب و إرهاق

يصادف شهر رمضان الكريم هذه السنة فترة الصيف الحار، كما أن هذا الشهر يمتاز بطول النهار و قصر الليل، ما يؤدي لشعور الكثير من الصائمين بالتعب و الإرهاق إذا لم يتم تنظيم الوجبات، و في غالب الأحيان ما يلجأ الأشخاص إلى تناول كمية كبيرة من الطعام خلال الإفطار، ما يؤدي للشعور بالتخمة و التعب و عدم القدرة على ممارسة أي نشاط، و في ما يلي بعض النصائح و الإرشادات التي من شأنها أن تجنب الصائمين الإصابة بالإرهاق و التخمة أو التعب في هذا الشهر المبارك، ما سيساعد على ممارسة النشاطات اليومية و التعبدية براحة و سهولة تامة.

تناول وجبة السحور المثالية هي كل ما يحتاجه جسدك لصيام خال من التعب و الإرهاق خلال فترة الصوم، فهي وجبة هامة جدا تزودنا بالطاقة اللازمة لممارسة أعمالنا اليومية، و خاصة بالنسبة للأطفال و كبار السن، و أيضا ضرورية للإستفادة من العناصر الغذائية التي من شأنها أن تشعر الصائم بالشبع، وتدعم نشاطه لأطول فترة ممكنة خلال صيامه، وتعوض سوائل الجسم بكميات مناسبة، بحيث تساهم في تقليل الشعور بالعطش.

من الضروري أن تكون وجبة السحور صحية ومتكاملة مع بقية الوجبات المتناولة خلال اليوم، بتجنب هذه الأنواع من الأطعمة و عدم دمجها في وجبة السحور:

1/ السكريات و النشويات المكررة:

من الضروري أن تكون وجبة السحور صحية ومتكاملة مع بقية الوجبات المتناولة خلال اليوم، بتجنب المشروبات و الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر و النشويات المكررة كالخبز و الأرز الأبيضين و كذا المعجنات، لأن هذه الأطعمة سريعة الهضم، ما يؤدي إلى رفع مستوى الأنسولين و الغليكوز بشكل سريع في الدم، ثم انخفاضهما أيضا بشكل سريع بعد فترة قصيرة، و هذا من شأنه أن يشعرك بالجوع خلال فترة الصيام.

2/ الأطعمة المقلية:

كل ممنوع مرغوب، هذا حال الكثير من الأشخاص الذين يعتادون على تناول الأطعمة المقلية للذتها و سرعة طهوها، متجاهلين مدى خطورتها على صحة أجسامهم، خصوصا إذا تم إدراجها في وجبة السحور، وجب التقليل قدر الإمكان من الأطعمة المقلية لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون، هذا يعني عدد كبيرا من السعرات الحرارية، أي فترة أطول للهضم، و إزعاج بالنسبة للأشخاص المصابين بقرحة المعدة أو الإرتداد المرئي أو المشاكل الصحية الأخرى.

سلف ذكرنا إلى الأطعمة التي يستحسن الإبتعاد عنها و استثنائها من وجبة السحور، لما يمكنها أن تسببه للصائم من عناء خلال فترة الصوم، لنذكر بعض الأطعمة و العادات التي تلعب دورا عكسيا، و التي من شأنها أن تقلل بشكل كبير من شعورك بالجوع و العطش الشديد خلال هذه الفترة:

1/ الخضراوات و الفواكه:

مصدر أساسي للألياف التي تلعب دورا كبيرا في تجنيبنا الإمساك، كما أنها تزود الجسم بكمية كبيرة من الماء و الفيتامينات و المعادن و المواد المضادة للأكسدة، فهي مناسبة جدا في شهر رمضان لأنها قليلة السعرات الحرارية و تعطي شعورا بالشبع و تقلل الشعور بالجوع دون تخمة.

2/ التمر:

عادة ما يتناول الأشخاص خلال شهر رمضان التمر على الإفطار فقط، ويغفلون عن أهمية تناوله على السحور، فالتمر يعطي الجسم احتياطيا كبيرا من الطاقة، ويمكن تناوله وحده كما هي العادة، أو بإمكانكم وضعه في الخلاط وخلطه مع الحليب والثلج، و الإستمتاع بعصير التمر الحلو و اللذيذ.

يحتوي التمر على فيتامينات مهمة لانتاج الطاقة، و على معادن مثل السيلينيوم و الألياف، و هو مصدر مهم للطاقة قليل الدهون، إذ تحتوي حبة التمر الواحدة على 22 سعرة حرارية.

3/ البروتينات:

الأطعمة البروتينية مهمة جدا، و خصوصا خلال فترة الصيام، ذلك لأن هذه الأخيرة تجعل الشخص يشعر بالشبع لفترة أطول، و السبب وراء ذلك يرجع إلى كونها تستغر وقتا طويلا حتى يتم هضمها، كما أن البروتينات تساعد على استقرار مستوى السكر في الدم، هذا مهم بالنسبة للشخص الصائم.

ترجمة و تحرير سفيان بهاتي

  1. موقع Nutright.
    الرابط: http://nutright.com/blog/best-foods-for-suhoor-that-are-energy-reserves/
  2. موقع Healthy Muslimah.
    الرابط: http://www.healthymuslimah.com/best-food-eat-suhoor-top-10-foods-avoid/
تعليقات الزوار على الفيسبوك

شاهد أيضاً

كيف يتلف الكحول دماغ المراهقين؟

جسم الشاب لا يتعامل مع الكحول بنفس الطريقة التي يستطيع بها جسم الشخص البالغ التعامل …

اترك تعليقاً